الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

أولاً: رسالة الماجستير

الجوانب التربوية في بعض الغزوات النبوية "دراسة تحليلية"
رسالة ماجستير في أصول التربية
نوقشت الرسالة في شهر رمضان المبارك عام 2003م
ملخص الدراسة باللغة العربية
مقدمة
تُعد الغزوات النبوية من أهم الدعائم التى قام عليها الدين الإسلامى حيث أقامت للإسلام دولة وجعلت من المسلمين قوة فى الحرب والسلم رغم كونها آخر الأساليب التى لجأ إليها النبى r فى دعوته والتى أرغمته الظروف عليها دفاعاً عن النفس.
كما كان لها أعظم الأثر فى نشر الدين الإسلامى لما حملته من جوانب تربوية ومواقف إنسانية تدل على السماحة الإسلامية مع غير المسلمين، كما تدل على سمو أهدافها التى قامت من أجلها.
وتُعد هذه الدراسة محاولة للوقوف على الجوانب التربوية فى بعض الغزوات النبوية من أجل التعرف على دروس الماضى للاستفادة منها فى تربية الأجيال المسلمة وتعريفهم بحقيقة الجهاد فى الإسلام وأخلاقياته وتوضيح مظاهر حقوق الإنسان فى ظل الغزوات النبوية مقارنة بالقوانين الدولية فى الوقت الحاضر.
مشكلة الدراسة:
تتلخص مشكلة الدراسة فى النقاط الآتية:
1- الفهم الخاطئ للغزوات النبوية من قبل الشباب نتيجة غياب العرض التربوى اللائق لها داخل المناهج الدراسية ظناً من القائمين بأنها تغرس فى نفوسهم التطرف والإرهاب.
2- غياب التطبيق الفعلى لحقوق الإنسان أثناء الحروب المختلفة التى شهدتها البشرية فى العصر الحديث دون التزام بالقوانين أو الأخلاقيات التى تدعو إليها الشرائع السماوية والقوانين الوضعية، مما دعا الباحث للوقوف على تلك الحقوق وتطبيقها أثناء الغزوات النبوية.
أهداف الدراسة:
تتخلص أهداف الدراسة فى النقاط الآتية:
1- التعرف على الظروف والأسباب التى أدت إلى قيام الغزوات النبوية الخمس،وأحداثها، ونتائجها.
2- التعرف على أساليب التربية الإسلامية فى بعض الغزوات النبوية.
3- التعرف على الجوانب التربوية المختلفة المتمثلة فى جوانب التربية: البدنية والعسكرية والعقائدية والروحية والأخلاقية والاجتماعية.
4- التعرف على مظاهر حقوق الإنسان فى ظل الغزوات النبوية مقارنة بالقوانين الدولية فى الوقت الحاضر والتعرف على انعكاساتها التربوية.
أهمية الدراسة:
تتلخص أهمية الدراسة فى النقاط الآتية:
1- إلقاء الضوء على جانب مهم من التاريخ الإسلامى وهو الغزوات النبوية.
2- التعرف على أساليب التربية العسكرية فى الغزوات النبوية التى اتبعها النبى r فى تربية أصحابه عسكرياً للاستفادة منها فى تربية الأجيال المسلمة.
3- الوقوف على الجوانب التربوية المختلفة التى ظهرت فى الغزوات النبوية المختلفة من أجل الاستفادة منها فى تربية الأجيال المسلمة فى مواجهة التحديات التى تواجه الأمة الإسلامية وذلك بغرس روح الولاء والتضحية فى نفوسهم من أجل الدفاع عن الوطن ضد أى اعتداء.
4- الوقوف على مظاهر اهتمام الإسلام بحقوق الإنسان غير المسلم فى ظل الغزوات النبوية مقارنة بما تدعو إليه القوانين الدولية فى الوقت الحاضر.
أسئلة الدراسة:
تحاول الدراسة الحالية الإجابة عن السؤال الرئيس الآتى:

· ما أهم الجوانب التربوية المتضمنة فى بعض الغزوات النبوية (غزوة بدر، أحد، الأحزاب، حنين، تبوك)؟
وينبثق من التساؤل الرئيس عدة أسئلة فرعية هى:
1- ما الظروف والأسباب التى أدت إلى قيام الغزوات النبوية؟ وكيفية إعداد النبى r المسلمين لخوض غمار تلك الغزوات؟
3- ما أساليب التربية الإسلامية التى اتبعها النبى r فى الإعداد لهذه الغزوات؟
3- ما أهم الجوانب التربوية المتضمنة فى الغزوات النبوية خصوصاً فى جوانب التربية: البدنية والعسكرية، والعقائدية والروحية، والعقلية، والاجتماعية فى كل من الغزوات الدفاعية، والغزوات "الدفاعية - الهجومية"؟
4- ما مظاهر الاهتمام بحقوق الإنسان فى ظل الغزوات النبوية مقارنة بالقوانين الدولية فى الوقت الحاضر، وما انعكاساتها التربوية؟
حدود الدراسة:
يقتصر مجال الدراسة الحالية على الوقوف على أهم الجوانب التربوية فى بعض الغزوات النبوية وذلك من خلال تحليل الغزوات النبوية الخمس الدفاعية منها مثل (بدر، أحد، الأحزاب)، و"الدفاعية - الهجومية" مثل (حنين، تبوك).
منهج الدراسة:
استخدم الباحث فى دراسته المنهج الوصفى التحليلى إضافة إلى المنهج التاريخى وأسلوب تحليل المحتوى وذلك لكونها دراسة تحليلية.
خطوات السير فى الدراسة:
حتى تحقق الدراسة أهدافها المرجوة، وحتى يتمكن الباحث من الإجابة عن أسئلة الدراسة يسير الباحث وفق الخطوات الآتية:
1- الإجابة عن السؤال الأول: ما الظروف والأسباب التى أدت إلى قيام الغزوات النبوية؟ وكيفية إعداد النبى r المسلمين لخوض عمار تلك الغزوات؟
فقد تم تخصيص الفصل الثانى، حيث تم عرض دراسة تأصيلية تاريخية مناسبة لموضوع الدراسة استعرض الباحث من خلالها: كيفية إعداد الرسول r المسلمين وتهيئتهم للغزوات النبوية الخمس من خلال الهجرة وبناء المجتمع الجديد، وبناء المسجد النبوى، المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار،وبعث البعوث والسرايا،وعقد المعاهدات مع غير المسلمين، بالإضافة إلى عرض أسباب الغزوات النبوية الخمس وأحداثها ونتائجها.
2- للإجابة عن السؤال الثانى: ما أساليب التربية الإسلامية فى بعض الغزوات النبوية؟
فقد تم تخصيص الفصل الثالث: حيث وقف الباحث على أهم تلك الأساليب وهى: أسلوب التربية بالترغيب والترهيب، والقدوة، والشورى، والموعظة، والثواب والعقاب، والحوار والمناقشة، وضرب المثل.
3- للإجابة عن التساؤل الرئيس وهو: ما أهم الجوانب التربوية المتضمنة فى الغزوات النبوية خصوصاً فى جوانب التربية: البدنية والعسكرية، والعقائدية والروحية، والعقلية والاجتماعية فى كل من الغزوات الدفاعية، والغزوات "الدفاعية - الهجومية"؟
فقد تم تخصيص الفصل الرابع: والذى تضمن الجوانب التربوية فى الغزوات الدفاعية الثلاث (بدر، وأحد، والأحزاب).
كما تم تخصيص الفصل الخامس: والذى تضمن الجوانب التربوية فى الغزوات "الدفاعية الهجومية" (حنين، تبوك).
4- للإجابة عن التساؤل الرابع: ما مظاهر الاهتمام بحقوق الإنسان فى ظل الغزوات النبوية مقارنة بالقوانين الدولية فى الوقت الحاضر، وما تطبيقاتها التربوية؟
فقد تم تخصيص الفصل السادس الذى تضمن المظاهر التالية:
عدم الاعتداء، الوفاء بالعهد مع العدو وعدم نقضه، عدم التعرض للمدنيين العزل، حماية حقوق الطفل وتوفير الرعاية الكاملة له أثناء الحرب، عدم التخريب والإتلاف، المحافظة على الممتلكات، المحافظة على سلامة رسل الأعداء وعدم قتلهم، الإحسان إلى الأسرى، عدم الإجهاز على الجرحى وتقديم الرعاية الطبية لهم، دفن جثث موتى الأعداء وعدم التمثيل بها.
أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة:
1- إن الغزوات النبوية بشقيها الدفاعية، و"الدفاعية - الهجومية" كان الهدف من ورائها الدفاع عن النفس، ودفع العدوان عن الدولة الإسلامية ضد الاعتداءات الموجهة إليها.
2- اتبع النبى r أساليب عديدة لتهيئة المسلمين لخوض غمار الغزوات النبوية التى توقع حدوثها وذلك من خلال: تشجيع المسلمين على الهجرة، وتطبيق أسلوب المؤاخاة، وتربيتهم عقائدياً داخل المسجد النبوى،وتدريبهم على أعمال الجندية والاستطلاع من خلال إرساله للبعوث وعقد المعاهدات مع غير المسلمين لا سيما اليهود لتأمين حدود المدينة.
3- اتبع النبى r أساليب عديدة ومتنوعة لتربية المسلمين تربية عسكرية تؤهلهم للدفاع عن عقيدتهم من أهمها: أسلوب التربية بالترغيب والترهيب،وأسلوب القدوة، والحوار والمناقشة والشورى، والثواب والعقاب،وضرب المثل، والموعظة وذلك لمراعاة الفروق الفردية بينهم.
4- أظهرت الغزوات النبوية حرص r على تربية المسلمين تربية بدنية وعسكرية تؤهلهم للدفاع عن وطنهم.
5- أظهرت الغزوات النبوية عديداً من الدروس العسكرية مثل: الاستعداد العسكرى، والسرية العسكرية، استطلاع الأخبار العسكرية للعدو، والشورى العسكرية، وتنظيم الصفوف.
6- أظهرت الغزوات النبوية حرص النبى r على تربية المسلمين تربية عقائدية وروحية تمكنهم من مواصلة القتال بروح عالية.
7- أظهرت الغزوات النبوية حرص النبى r على تربية المسلمين تربية عقلية تمكنهم من الموازنة بين الحلول المختلفة، كما تقدح عقولهم من خلال الشورى العسكرية،كما حرص r على استغلال القدرات العقلية لهم.
8- أظهرت الغزوات النبوية حرص النبى r على تربية المسلمين تربية أخلاقية شاملة ومتكاملة من خلال تعريفهم بالأخلاقيات الإسلامية التى يجب أن يتحلى بها المسلمون عند تعاملهم مع عدوهم، ومن ذلك التواضع عند النصر والصبر عند الهزيمة إضافة إلى تربيتهم على آداب الحديث والسماع، والرحمة والصدق، والوفاء بالعهود مع أعدائهم وغيرها.
9- أظهرت الغزوات النبوية حرص النبى r على تربية المسلمين تربية اجتماعية حتى يجعل من المسلمين مجتمعاً واحداً يضم داخله كل الجنسيات ويقضى على الفوارق الطبقية بين أفراده، ويجعل من العقيدة الإسلامية أساساً للأخوة والنسب من أجل مواجهة أى اعتداء خارجى إضافة إلى بث روح البذل والعطاء بين أفراده.
10- أظهرت الغزوات النبوية مدى احترام الإسلام لحقوق الإنسان غير المسلم أثناء الغزوات النبوية المختلفة بصورة فاقت كل ما تدعو إليه القوانين الدولية فى الوقت الحاضر.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق